ما هو الجلوكوما؟

ما هو الجلوكوما؟

وهو مرض يصيب العين ويتسبب في تلف العصب البصري وينتج بشكل عام عن ارتفاع ضغط العين. مرض الجلوكومايمكن أن يسبب فقدان البصر مع مرور الوقت ويظهر في كلتا العينين. النوع الأكثر شيوعًا من المرض يسمى الزاوية المفتوحة، ولكن توجد أيضًا أنواع أخرى مثل الزاوية الضيقة. تعتمد الأعراض على النوع والمرحلة.

الزاوية المفتوحة لا تسبب في البداية أي أعراض. ومع ذلك، يحدث فقدان الرؤية في مراحل لاحقة. ومن ناحية أخرى، يمكن أن تبدأ حالة ضيق الزاوية فجأة. يمكن أن يسبب أعراض مثل ألم شديد في العين، واحمرار في العين، وعدم وضوح الرؤية، والهالات حول الضوء.

كيف يتم علاج الجلوكوما؟

قطرات العين هي طريقة العلاج الأكثر شيوعا. تعمل هذه القطرات على خفض ضغط العين أو تقليل كمية السوائل التي تنتجها. في بعض الأحيان يمكن استخدام عدة أنواع مختلفة من القطرات معًا. وفي بعض الحالات، يمكن أيضًا استخدام الأدوية عن طريق الفم.

يمكن استخدام إجراءات الليزر لفتح نظام تصريف العين أو إنشاء قناة تصريف جديدة. تُستخدم هذه الإجراءات غالبًا للمرضى الذين لا يستجيبون للعلاج الدوائي أو لا يستطيعون الالتزام به.

في الحالات التي يكون فيها العلاج بالأدوية أو الليزر غير كاف، قد تكون هناك حاجة إلى طرق العلاج الجراحي. وتهدف هذه إلى فتح قناة الصرف أو إنشاء قناة صرف جديدة.

مرض الجلوكوماوحتى لو تم التحكم في ضغط العين، فإنه لا يمكن استعادة فقدان البصر. ولهذا السبب فإن التشخيص والعلاج المبكر مهمان للغاية. يحتاج المرضى الذين يعانون من هذه الحالة إلى متابعة لتقليل فقدان الرؤية أو إيقافه.

ما هو الجلوكوما؟عملية التعافي بعد علاج الجلوكوما

هناك بعض المواقف التي تسبب هذه المشكلة. على سبيل المثال؛ ويزداد خطر حدوثه خاصة عند الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا فما فوق. وإذا تمت رؤيته من قبل في العائلة، فإن احتمال الإصابة بالمرض يكون أعلى. وتزداد احتمالية الإصابة به عندما يكون ضغط العين أعلى من المعتاد.

ويكون الخطر أعلى لدى الأشخاص المنحدرين من أصل أفريقي وآسيوي. الإصابات أو بعض أنواع العدوى أو العمليات تسبب عدم الراحة. بعض الحالات الطبية مثل مرض السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم قد تزيد أيضًا من ذلك. الاستخدام طويل الأمد أو بجرعات عالية من الكورتيكوستيرويدات قد يزيد من فرصة حدوثه.

بعد العملية، يجب على المرضى مواصلة فحوصات العين المنتظمة في معظم الأوقات. مرض الجلوكوما وهي حالة تتطلب العلاج مدى الحياة. ويمكن إدارتها بالأدوية أو العلاج بالليزر أو الجراحة. تعمل هذه الإجراءات على خفض مستويات ضغط العين وتهدف إلى منع المزيد من فقدان الرؤية. ومع ذلك، لا يمكنهم استعادة الضرر الذي حدث بالفعل.

في العلاج الدوائي، يجب على المرضى استخدام أدويتهم بانتظام والإبلاغ عن الآثار الجانبية. الآثار الجانبية للأدوية خفيفة، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تكون الآثار الجانبية خطيرة. ولذلك، قد تحتاج الأدوية إلى التغيير.

بعد إجراء الليزر أو الإجراء الجراحي، قد يتمتع المرضى بفترة نقاهة معينة. خلال هذه الفترة، قد تكون عيناك مؤلمة أو حمراء أو منتفخة. هذه الأعراض مؤقتة، ولكن في حالة حدوث ألم أو فقدان البصر، يجب الاتصال بأخصائي الرعاية الصحية.

مرض الجلوكوما تشمل الرعاية بعد العلاج إجراء فحوصات منتظمة للعين والالتزام بتعليمات الطبيب. وهذا مهم لإبطاء تطور المرض والحفاظ على الرؤية قدر الإمكان.

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة مشار إليها *